14 كانون1 2016

التقرير الأسبوعي لبنك عوده: أسعار الأوروبوند اللبنانية تتبع المنحى التنازلي للأسواق الناشئة

وسط أجواء محمومة عشية الانتخابات النيابية والتي ستعقد لأول مرة منذ تسع سنوات في 6 أيار 2018ـ، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع بيوعات أجنبية مستمرة في سوق سندات الأوروبوند، بينما ظلت الأسعار مستقرة في سوق الأسهم وسط تداول خفيف، وسجلت سوق القطع ارتفاعاً في سعر تداول الدولار،

وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، واصلت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية تراجعها وسط بيوعات من قبل المتعاملين المؤسساتيين الأجانب، متبعة المنحى التنازلي لأسعار السندات في الأسواق الناشئة الأخرى. في هذا السياق، ارتفع متوسط المردود المثقل بمقدار 19 نقطة أساس ليبلغ 7.53% وهو أعلى مستوى له منذ أزمة استقالة رئيس الحكومة اللبناني في تشرين الثاني 2017. كذلك، اتسع هامش مقايضة المخاطر الإئتمانية بمقدار 25 نقطة أساس ليبلغ 540 نقطة أساس، أعلى مستوى له لهذا العام. وعلى صعيد سوق الأسهم، اقتصرت قيمة التداول على 3.1 مليون دولار خلال ثلاثة أيام عمل بالمقارنة مع متوسط أسبوعي بقيمة 5.7 مليون دولار منذ بداية العام 2018، بينما ظلت الأسعار مستقرة. يجدر الذكر أن معدل دوران الأسهم، المحتسب على أساس قيمة التداول على أساس سنوي إلى الرسملة السوقية، بلغ 2.9% خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2018 وهو أحد أدنى المستويات في الأسواق الناشئة، مما يقف شاهداً على ضعف السيولة والفعالية. وفي ما يخص سوق القطع، ظل عروض الدولار خجولة داخل سوق الإنتربنك بينما استمر الطلب التجاري على العملة الخضراء، ما أدى إلى تداول الدولار بسعر راوح بين 1515 ل.ل. و1515.50 ل.ل

https://goo.gl/j3HwhD

.

 

Tagged under
Facebook Google Plus Twitter LinkedIn

ترك تعليقات

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…