25 نيسان 2018

كتاب "الفرنسيسكان والموارنة" للأب حليم نجيم: وثائق فريدة... و"هندية" "أقامت الدنيا"

"الفرنسيسكان والموارنة- الجزء الثاني" بحث تاريخي فرنسيسكاني ماروني استثنائي، مرجع مهم جدا، مثير في وقائعه ومعلوماته ومخطوطاته، استغرق انجازه نحو 10 سنوات. وثائق يخرجها الاب حليم نجيم الماروني الفرنسيسكاني(1) من علبها، واحداها تتعلق بالراهبة "هندية" التي شغلت الكنيسة المارونية ولبنان والفاتيكان باخبارها في القرن الثامن عشر، و"تُنشَر للمرة الاولى". مراسلات ينفض عنها الغبار للإضاءة على قضايا ملحة في حقبات زمنية غابرة. اسماء ووجوه رهبانية وكنسية يعيد اليها الحياة بعد قرون على غيابها. احداث وتواريخ يؤطّرها، ليعيطها البعد والمعنى.

528 صفحة مشوّقة، رحلة بين لبنان والقدس وقبرص الفاتيكان، تفتح ابوابا دهرية مثيرة جدا للاهتمام. بين الضفتين، احداث "وقعت في الكنيسة المارونية" ابتداء من العام 1516 الى اواخر القرن التاسع عشر، و"ابطالها هم الموارنة والرهبان الفرنسيسكان"، على قول نجيم. الاحداث التي وقعت بين 1233 و1516، وتمثل بداية اتصال الفرنسيسكان بالموارنة، كان جمعها في جزء اوّل يقع في 190 صفحة، ونشره العام 2009 في الذكرى الـ800 لتأسيس الرهبانية الفرنسيسكانية (رهبانية الاخوة الاصاغر، 1209- 2009).  

في هذا الجزء الثاني(2) الصادر في الذكرى الـ800 للوجود الفرنسيسكاني في الشرق (1217-2017)، يواصل نجيم، عبر بحر اوراقه، عملية التوثيق والتأريخ، بما امكنه الحصول عليه من "السلسلة التاريخية –الوثائقية التي تحتوي على تاريخ حراسة الاراضي المقدسة، ومن ارشيف حراسة الاراضي المقدسة في القدس (ترَّاسانطة)، ومن الكرسي الرسولي والبطريركية المارونية، في لغتها الاصلية، ومع ترجمتها الى العربية"، اضافة الى "دراسات اجراها بعض البحاثين، ويوميات دوّنها رؤساء اديرة فرنسيسكانية لعبت دورا مهما في تلك الفترة".     

 

Facebook Google Plus Twitter LinkedIn

ترك تعليقات

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…