08 حزيران 2018

رفع أسعار الفائدة العالمية يُقلق الأسواق.. ماذا يجري؟

 

تحت عنوان "رفع أسعار الفائدة العالمية يُقلق الأسواق" كتب طوني رزق في صحيفة "الجمهورية": "بعد سنوات من استقرار أسعار الفائدة عند ادنى مستوياتها التاريخية، وحتى تراجعها دون الصفر في المئة في بعض الدول، تعود قرارات رفعها لتقضّ مضاجع الدول والافراد في مختلف انحاء العالم وخصوصاً الاسواق الناشئة المثقلة بالديون والمفتقرة لرؤوس الاموال.


يقلق رفع الفائدة الاميركية من جهة واسعار الفائدة في عدة دول اخرى الأسواق المالية العالمية، اذ يأتي بعد سنوات طويلة من الفائدة المنخفضة. والمثير للتساؤل هو من سيرفع اكثر منسوب الفائدة والقلق في الاسواق: الاسباب الاقتصادية ام الاضطرابات السياسية؟


وأدّت الاضطرابات السياسية في إيطاليا في الآونة الأخيرة الى رفع عائد السندات إلى مستويات لم يصل لها منذ 4 أعوام. وارتفع العائد على الدين السيادي استحقاق 10 سنوات بمقدار نقطة مئوية كاملة ليصبح 3.388%. وقَلقَ المستثمرون من احتمال خروج إيطاليا هي الأخرى من منطقة اليورو.


وعلى الرغم من بعد العائد عن 7% الذي بلغته خلال أزمة منطقة اليورو في 2011، إلّا أنّ التوترات السياسية قادرة على رفع حدة التقلبات في الأسواق الإيطالية. لكنّ الشعور بالارتياح هذا الأسبوع، بعد تصريح إيطالي عن عدم الرغبة بترك الاتحاد الأوروبي خفض عائد السندات إلى أدنى من 2.6% قبل ان يعود للارتفاع الى 3% مجدداً".

Facebook Google Plus Twitter LinkedIn

ترك تعليقات

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…