09 حزيران 2018
 

أصدرت لجنة مستخدمي وأجراء مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي بيانًا جاء فيه: "بعد الإطلاع على بعض ما تضمنته الجداول المقترحة مؤخرًا مِن قِبَل وزارتَي المالية والصّحة العامة، يهم لجنة مستخدمي وأجراء مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي أن توضح ما يلي:

أولًا، أننا قد حضرنا المفاوضات بصفتنا ممثلين عن الموظفين ولسنا الجهة المقررة أو صاحبة التوقيع النهائي لتصديق الجداول، وكان همنا الحصول على حقنا الكامل كموظفين وليس الفتات الذي يتم التحضير له من قبل الفريق المقابل، وبأن المفاوضات التي انتهت باقتراح الجداول الحالية لا تعني أننا تبنيناها أو أننا توصلنا إلى اتفاق نهائي، وإنما تعني أننا توصلنا بعد المفاوضات العاصفة في عدد كبير من المرات إلى السقف الأعلى الذي كشف نيتهم بالوصول إليه بغض النظر عن موافقة عاملي المستشفيات أو عدمه، حيث أننا بالتأكيد نرفض الجزء الكبير منه الذي يحرم العاملين من حقوقهم وبشكل قاطع قبل إجراء التعديلات اللازمة.

ثانيا، نؤكد بأننا لا يمكننا القبول بجداول أعطت بعضا من العاملين ما هو حق لهم بينما حرمت جزءً كبيرًا من عاملي الفئات الثالثة والرابعة والخامسة من حقهم، لا بل تجاوزت بالإجحاف عبر تخفيض رواتبهم لتوازي قيمة رواتب الرتب الأدنى من نفس الفئة في جداول الإدارات العامة وأيضا تخفيض قيمة الدرجات لأسباب غير مفهومة ولا حتى قانونية.

ثالثا، الاعتراض الكامل على الإزدواجية بتطبيق القانون بين مؤسسة وأخرى، وعدم اعتماد معيار واحد، فكأن هناك أولاد الست وأولاد الجارية تحت سقف القانون الواحد والدولة الواحدة.

رابعا وبناء لما تقدم، نطلب من المعنيين الاستمهال في إصدار المراسيم وتعديل الغبن اللاحق بالفئات المذكورة أعلاه مع الحفاظ على الحقوق التي تم إقرارها، ونشدد على أن إصدار المراسيم كما تم الحديث عنها يعني أننا لا زلنا في المربع الأول، مع التحفظ الكامل على إهدار أي من حقوق المستخدمين والمتعاقدين والأجراء في مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي وعلى أي غبن قد يلحق بهم، وأننا سنضطر للعودة للإحتجاج ضمن الطرق القانونية وكل الوسائل المتاحة إذا لزم الأمر".

09 حزيران 2018
 

أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب تحقيق تقدم في المحادثات التجارية مع كندا، خلال لقائه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على هامش قمة مجموعة السبع في كيبيك

وقال ترامب ممازحا لدى جلوسه الى جانب رئيس الوزراء الكندي "وافق جاستن على الغاء كافة الرسوم وكافة العوائق التجارية"

وكان ترامب وجه قبل ساعات انتقادات لترودو

وبنبرة جدية قال ترامب "حققنا تقدما كبيرا اليوم"، معتبرا ان العلاقات بين البلدين الجارين افضل من اي وقت مضى

من جهته، رحب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة بتحقيق تقدم حول التجارة في المفاوضات مع ترامب.

وقال ماكرون للصحافيين لدى بدء اجتماعه مع نظيره الاميركي على هامش القمة "اجرينا مناقشة اولى، تشكل بداية نقاش حول مواضيع آنية كالتجارة، لكنها سمحت على ما اعتقد بازالة الكثير من احتمالات سوء الفهم. هناك نية للعمل، وللتقدم معا".

واضاف ماكرون "الامور تتقدم في مجموعة السبع، الامور لم تحسم بعد... لكننا نعيش اوقاتا شديدة الصعوبة تتطلب حوارا دائما".

We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…